الجزائر- فرنسا, ربراب يدشن مشروع سيفيتال في"الآردان" بحضور ماكرون

Liberte; le Mercredi 7 Novembre 2018
150320

سيقوم الرئيس الفرنسي إيماويل ماكرون يوم الأربعاء بتدشين مركب صناعي جديد لسيفيتال بفرنسا،  بعد مشروعي أوكسو وبراندت. ولقد اختار المجمع الجزائري هذه المرة منطقة الآردان شمال شرقي فرنسا لإقامة مشروعه الجديد، وتحديدا في شارل فيل ميزيار القريب من موقع بيجو. يتكوّن المركب الجديد من ثلاثة مصانع لتصنيع الأغشية ومحطات إنتاج المياه عالية النقاء، وتحلية مياه البحر ومعالجة المياه الصناعية، وهذا بفضل التكنولوجيا الألمانية الجديدة التي اكتسبتها سيفيتال إيف كون مؤخرا.

ولقد أكد الرئيس الفرنسي أول أمس لرئيس مجمع سيفيتال، يسعد ربراب، حضوره في حفل الافتتاح الرمسي للموقع. وقد كانت للرجلين قبل ذلك محادثات بمناسبة انعقاد القمة الاقتصادية في بون آموسون حول الاستثمار في الشرق الفرنسي الكبير. فإذن، من خلال إطلاق مثل هذا الكرب الهام، يجسد مجمع سيفتال مشروعه الطموح لإنتاج المياه عالية النقاء المستعملة لأغراض طبية. هذا وسيقوم المجمع أيضا بإنتاج محطات كاملة لإنتاج هذا النوع من المياه. وسيحضر الاحتفال الرسمي الكبير المقرر اليوم بشارل فيل ميزيار، إلى جانب الرئيس إيمانويل ماكرون ويسعد ربراب، عدد كبير من المدعوين من شخصيات ومنتخبين محليين.

بهذا الإنجاز الجديد، يعزز مجمع سيفيتال تواجده في فرنسا حيث يستفيد من تسهيلات كثيرة نظرا لأهمية المشاريع المقرر إقامتها هناك والتي تعترف بها سلطات هذا البلد. وتجدر الإشارة إلى أن موقع شارل فيل ميزيار هذا سيسمح بإنشاء ما لا يقل عن ألف منصب شغل جديد. كما علمنا أن الموقع الجديد سيكون مكملا للمصنع الذي ينوي مجمع سيفيتال إنجازه في الجزائر لتصنيع المكوّنات الخاصة لوحدات إنتاج المياه عالية النقاء وتحلية مياه البحر ومعالجة المياه الصناعية.

إن التوسع الذي يشهده مجمع سيفيتال، مثل هذا الانجاز الجديد في فرنسيا، يثبت مرة أخرى بأنه يكفي تحرير المبادرات والطاقات لإنعاش الاقتصاد، أي بالأحرى امتلاك الإرادة الساسية.

ليبرتي (م. عاشوري) 

Categorie(s): liberte عربي

Auteur(s): محمد. إيوانوغن

Commentaires
 

Vous devez vous connecter avant de pouvoir poster un commentaire ..